الرئيسية > steps in my life, فرنسا, أبو نايف, الحاضر, خطوات في حياتي, رأي > أجمل لوحة رأيتها The Raft of the Medusa

أجمل لوحة رأيتها The Raft of the Medusa

raft-of-medusa

في الأسبوع الماضي قمت بزيارة لمتحف اللوفر Louvre Museum في باريس , في الحقيقة قمت بزيارته كأي شخص سوف يحاول البحث أولا وبأسرع طريقة للوصول إلى أشهر لوحة في العالم و التي يأتي الناس إليها من جميع أنحاء العالم فقط لمشاهدة ابتسامتها الرقيقة على الرغم من وجود الكثير من الخفايا و الأسرار في هذه اللوحة خلاف ابتسامتها وهذه اللوحة هي الموناليزاMona Lisa للرسام الإيطالي ليوناردو دافنشي Leonardo Da Vinci بالطبع, أذكر الآن إحساسي كالطفل الصغير وأنا أركض بين ساحات المتحف كي أصل بأسرع وقت و بالفعل وصلت إليها و توقفت أمامها وهي تحتمي وراء الحاجز و اللوح الزجاجي وغيره من الإحتياطات الأمنية, توقفت أمامها و التقطت لها العديد من الصور لوحدها و معي …إلخ من الأحداث التي تحصل مع جميع الزائرين.

ولكن هذه لم تكن أجمل لوحة رأيتها

بالطبع بعد أن انتهيت من زيارة أحد أحلامي وهي هذه اللوحة الشهيرة وكانت الساعة قرابة العاشرة صباحا توجهت لزيارة باقي المتحف وبالفعل استطعت أن انتهي من نصفه تقريبا في أربع ساعات وأصابني الإرهاق فتوقفت وغادرت المتحف.

ليس هذا موضوعي…!!

موضوعي أجمل لوحة رأيتها خلال زيارتي و التي رغم الكثير من الإنتقادات التي قد تثار حول كلامي و لكن هذه رأيي الشخصي, توقفت أمام أحد اللوح التي كانت كبيرة الحجم 491 سم ارتفاعا و 719 سم عرضا, توقفت أمامها مذهولا من روعة الإحساس فيها وماتحمله وصف دقيق لجميع أحداث الإنسانية في لوحة واحدة استطاع أن يضعها هذا الرسام الشاب في لوحة بهذا الحجم, اللوحة و ماتحمله من الأمل , الخوف, الصبر, اليأس, جميع الأحاسيس التي تمر على البشرية استطاع أن يضعها وسط هذا الإطار.كنت قد قرأت عنها قبل زيارتي ولكن الواقع ومشاهدتها غير القراءة عنها.

هذه اللوحة اسمها The Raft of the Medusa للرسام الفرنسي ثيودور جيريكال Theodore Gericault حيث استطاع في العام 1818 أن يصور هذه الملحمة الإنسانية في هذه اللوحة وهي عند  انجراف سفينة ميدوسا عند السواحل الأفريقية ورسم الناجيين الخمسة عشر والبقية الذين ماتوا على هذا القارب الخشبي في مواجهة المأساة و التراجيديا المصورة في فقدان الأب للإبن حيث يمسك به بين يديه وهو ميت و البقية التي تبحث عن الأمل عند رأيتهم لأحد القوارب في الأفق البعيد و الإشارة لطلب النجاة, كل هذا الصراع الذي و ضع في هذه اللوحة لم يسعني إلا أن أقف أماه و أرى هذه اللوحة الرائعة التي كأنما تصور تاريخ انسانية بكل مافيه من الألم و الأمل في مواجهة البحر العنيف وهو الحياة.

اضغط هنا لمشاهدة اللوحة بالكامل

About these ads
  1. غير معروف
    مارس 19, 2009 الساعة 3:09 م | #1

    ادام الله الامل في حياتك وابعد عنك اليأس والوحه رائعه ومؤثره حقا

  2. الاسطوره
    مارس 19, 2009 الساعة 10:41 م | #2

    انت الامل الذي يبقى من البعيد مضئ لكل من يقراء كلماتك…..وهي لوحه جميله

  3. مارس 20, 2009 الساعة 3:49 م | #3

    آمالي تبتدي و تنتهي بك أسطورتي

  4. rasha
    يونيو 23, 2009 الساعة 6:50 م | #4

    بتحب الرسم و الفن والشعر والكتابه!!وعايش هيمان في قصه حب طويله!َ!وحساس وكلامك ياسر القلب!!انت حقيقي ولا خيال؟؟

  5. يونيو 23, 2009 الساعة 6:59 م | #5

    تصحيح
    بحب مراتي وبعدين الرسم و الفن والشعر و الكتابة , وعايش في حب مراتي, وكلامي اكيد ياسر القلب لأني كتبت قبل كدة لأسطورتي الي هي مراتي الي هية ردت فوق
    أن الشعر وحي منك عاد إليك
    أما عن اني خيال و لا حقيقة؟
    برده هي الي هترد
    وتاني ربنا يستر :)

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 37 other followers

%d bloggers like this: